• مشروع بنك الأفكار البحثية

    يهدف هذا المشروع إلى بناء بنك من الأفكار البحثية من مختلف مجالات المعرفة، بحيث تكون مرجعا للمعلمين والطلاب على السواء عند البحث عن أفكار تكون كمشاريع بحث علمي سواء في مادة منهج البحث أو في غيرها. وكل فكرة تضاف هنا ستكون عبارة عن مقالة موجزة ومدعمة بالصور تحاول أن تعطي صورة كاملة عن الموضوع بحيث تفتح آفاق الفكرة أمام إبداع الباحث. ونرحب هنا بكل من يجد لديه وقتا فراغ لا يعرف كيف يصرفه ويرغب في التعاون معنا والمشاركة في دعم المشروع، وكل ما عليه هو التواصل مع مدير الموقع على البريد الإلكتروني wjhat@wjhat.net.

  • المخدرات الرقمية


    ملفات صوتية تم إعدادها وتجهيزها بدقة ووفق حسابات مرتبطة بالتأثير على الجهاز العصبي عبر الأمواج الصوتية المختلفة، وذلك لخلق حالة شعورية شبيهة بتلك التي تنتاب الشخص الذي يتعاطى المخدرات أو حبوب الهلوسة. هذه الملفات التي يمكن تحميلها عبر النت، ويمكن للشخص أن يسمعها عبر سماعة الرأس، أصبحت مثار قلق وتساؤلات بين المربين والآباء، إذ أن أغلب مرتادي المواقع التي تقدم هذه الملفات هم من فئات المراهقين.

    موضوع المخدرات الرقمية موضوع يثير جدلا بين مؤيد ومعارض وبين من لا يراها موضوعا يستحق الاهتمام. فبعض المراهقين تحدثوا عن تأثيرات حقيقية لهذه الملفات الصوتية، حيث أوصلتهم إلى مرحلة النشوة أو الهلوسة بفعل تأثير الأمواج الصوتية المسموعة والغير مسموعة، بينما تحدث آخرون بعدم وجود أي تأثير وهي لا تعدو عن كونها أصوات متداخلة لا تترك أي أثر.




    تحدثت بعض التقارير عن انتشار مثل هذه المواقع التي تقدم خدمة التعاطي الإلكتروني واتخاذها ذلك تجارة حيث تتراوح أسعار الملفات من 3 إلى تسع دولارات، وأن أول ملف مجاني تشبيها بأول شمة التي تكون مجانية. كما ويزعم البعض بأن هذه الملفات تتطلب سماعات رأس خاصة تكون قادرة على إيصال أمواج غير مسموعة إلى الدماغ تؤثر في الحالة النفسية للشاب سلبا أو إيجابا، وأنها تخلق إدمانا حقيقيا على هذه الأمواج.





    في الحقيقة جربت أن استمع لبعض هذه الأصوات وهي موجودة في اليوتيوب، وهي فعلا تقلب مزاج الشخص وتغيره، وربما تعكره وتترك تأثيرا سلبيا ليس جميلا، وتذكرني بتلك الموسيقى التي تصاحب أفلام الرعب أحيانا حيث تزيد المشاهد توترا. وبرأيي أن مثل هذا الموضوع جدير بالبحث على مستوى بحث وصفي ثانوي أو بحث أولي. فكلا النوعين سوف ينتهي بنتائج من شأنها أن تبث شيئا من الوعي بالمخاطر التي تتهدد الشباب والمراهقين من جراء استخدام الانترنت، والتواصل مع المواقع المشبوهة التي تقدم مثل هذه الخدمات.

    هذه الفكرة مطروحة للطلبة الدارسين لمادة منهج البحث ليكون موضوعا للبحث، وقد وجدت بعض التقارير الصحفية بالنت يمكن أن تكون البداية نحو تحديد أسئلة أساسية عميقة للبدء في البحث.

    تقرير من صحيفة "المصري اليوم"

    مقال من مدونة "صيد الخاطر"

    « المخدرات الرقمية ».. جرعات موسـيقية تغيّب الوعي

    مقال من مجلة الشروق



    هذه المقالة نشرت أصلا في موضوع المنتدى : المخدرات الرقمية - موضوع للبحث كتبت بواسطة أبو محمود مشاهدة المشاركة الأصلية