مشاهدة تغذيات RSS

اناملي وتفكيـــري

اسف عجزت عن التعبير

تقييم هذا المقال
اليوم وقفت جيداً ..
اقرأ .. واقرأ .. جيدا ..
بحثت في اعماقي ...
اخذت نفسا عميقا وعدت مجدداً إلى اعماق ذهني وفكـــري ...
إلى أعماق فلسفتي في الحياة .. إلى أعماق آمالي واحلامي ...
وجدت الكثير من الازقة الفكرية والكثير من الافكار المتحجرة والمتكلسة ...
بحثت وبحثت .. وبحثت ... وتأخرت كثيرا في رفع فكرة قد تكلست وتحجرت ..
وبدأت انفاسي تنقطـــع .. لكنني وكما انا البطل الشجـــاع رفعتها ورميتها عاليا ...
فوجدت ثقبا يفتح لعالم جديد ...يا إلهي.. أعماق أخرى دفعت نفسي إلى الأعلى .. وفي طريقي إلى السطح رأيت أيامي .. رأيت .. .. ثم اختفت النظرة .. واسودت الدنيا قليلا .. فقد نفذ الاكسجين مني .. فأتفاجأ بوصولي .. للسطح.. أخذت كمية هائلة في رئتاي من الاكسجين .. ونزلت مجدداً بسرعة إلى تلك الصخرة الكبيرة التي جمدها وكلسها تخلف المجتمع الذي اعيش فيه ... واخيرا وصلت لذلك الثقب ..انتابني الرعب عندها ..
لكنني غصت فيه ... بآمالي واحلامي ... وأختفت الرؤية .. وانا اذهب وحدي باحثا في اعماق اعماق ذهني ...
اخير اتضحت رؤية من بعيــــد ... من بعيـــد جدا ...
رأيت آفاق واسعــــة ... رأيت احلاما هائـــلة ... رأيت مستقبـــل امة ... لكنني لن استطيع ان ابحث في تلك المناطق حاليا ...و لا اريد ان اعود خالي الوفاض فوجدت كلمات متناثرة .. جمعتها ولملمتها فطلعت (( عجـــزت عن التعبير )) ...........
فصعدت لاضعهـــا هنا ...آسف

أرسل "اسف عجزت عن التعبير" إلى Digg أرسل "اسف عجزت عن التعبير" إلى del.icio.us أرسل "اسف عجزت عن التعبير" إلى StumbleUpon أرسل "اسف عجزت عن التعبير" إلى Google أرسل "اسف عجزت عن التعبير" إلى reddit أرسل "اسف عجزت عن التعبير" إلى facebook أرسل "اسف عجزت عن التعبير" إلى twitter أرسل "اسف عجزت عن التعبير" إلى Yahoo  Myweb أرسل "اسف عجزت عن التعبير" إلى Live أرسل "اسف عجزت عن التعبير" إلى Furl

الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

التعليقات