النتائج 1 إلى 4 من 4
  1. #1
    admin الصورة الرمزية أبو محمود
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    Muscat, Oman, Oman
    المشاركات
    6,586
    مقالات المدونة
    1

    افتراضي تجارب في تربية الأطفال



    تجارب في تربية الأطفال

    الأطفال هم ثمرة الحياة وخلاصة ما نتركه من بعدنا. وكيفما تكون تربيتنا لهم؛ يكونون، فكلٌ يجني ثمار تربيته وتنشئته لهم. لا شك أن هناك عوامل كثيرة تدخل في تركيبتهم الاجتماعية والثقافية وفي تكوين منظومتهم الخاصة للقيم. ولكن ما يجب أن نؤمن به هو أن كل من الأب والأم يجب أن يكونا صاحبا التأثير الأكبر على أطفالهم. وهو تحد كبير نظرا لافتقار الكثير من الآباء والأمهات إلى الأساليب الأفضل في تربية النشء الصغار.

    في هذا الموضوع محاولة لأعرض بعض تجاربي في التربية لعل هناك من سيستفيد منها.




    ( 1 )
    الاهتمام بالأغراض والحاجات الشخصية


    يتذمّر الكثير من الآباء من أن أطفالهم الذي يدرسون بالصف الأول لا يحافظون على حاجاتهم وأغراضهم، حيث كثيرا ما يفقدون طلبة الصف الأول أغراضهم كالأقلام والمساطر والممحاة ومطّارة الماء وغيرها. الطفل عندما يعود للبيت يتعرض للنهر والزجر والتوبيخ من قبل الأم أو الأب، وربما الضرب في بعض الأحيان. وهذا برأيي لعدم وجود طريقة أخرى لتعويد الطفل على الاهتمام بحاجاته سوى إهانته وتوبيخه، وهو أسلوب فاشل جدا في التربية، فإما أن يكره الطالب مدرسته أو يقلل من قيمة نفسه أو يخاف من أبويه ويحذرهما. وهي نتائج ليست طيبة على المدى البعيد. أيضا في المقابل لا يجدر أن يتجاهل الأبوين مثل ذلك عند أطفالهم، فعندما لا يسألهم أحد عن حاجاتهم، ويتم تعويضهم عنها بدون أي لفتة مهمة، فإنهم يتعودون على اللامبالاة مع أغراضهم وحاجاتهم، وهو كذلك ليس جيدا على المدى البعيد.

    الطريقة التي أنصح بها والتي جربتها مع ابنتي الصغيرة، هو بالأخذ من نقودها التي تدخرها لديها لشراء الحاجات التي أهملتها. طبعا هذا يتطلب أن يكون الطفل قد تعوّد على الإدخار قبل ذلك. (سأتحدث في وقت لاحق عن أهمية عادة الإدخار لدى الطفل ففيها فوائد كثيرة في التربية). أصبحت في كل مرة تفقد شيئا أأخذ شيئا من نقودها، في البداية كانت تعارض ذلك بشدة، وهذا شيء جيد لأنها تدرك أهمية النقود بالنسبة إليها. فكانت هذه فرصة لأزرع قيمة المحافظة على أشيائها بالمدرسة، ولا تنساها وتتركها. في المرة الأولى والثانية لم أأخذ شيئا عنها لأنها كانت رافضة للفكرة تماما، ولكن نجحتُ في النهاية في عقد الاتفاق معها بأنها إذا نست شيئا في المرة القادمة فسوف تقبل بتعويض ذلك من مالها الخاص. وفعلا نجحت العملية معها حيث كانت ترضى على مضض بأن تتنازل عن بعض نقودها وبدون بكاء، ومن المهم أن لا تجعل طفلك يبكي في هذا الأسلوب، لأن بكاؤه يعني أنه يحس بالظلم من قبلك وأنه لم يستوعب الدرس بعد، كما من المهم أن تكون جديا وأنت تتحدث معه، لئلا يظن أنك فقط تمزح معه، لأنه في البداية قد لا يدرك أنه مخطأ في تصرفه. الحمد لله بعد شهر من استخدام هذا الأسلوب أصبحت أكثر اهتماما بأغراضها وقلت هذه الظاهرة لديها. هنا الطفل يتعود على تحمل المسؤولية تجاه أغراضها، ويعرف أهمية أن يحافظ على أشياءه. أيضا هناك درسا آخر تعلمته وهو أن نقودها مهمة جدا لديها فإذا أصبحت تتناقص فهذا يعني شيئا سلبيا لها. كما أنها تدرك أن عليها تحمل نتيجة تصرفاتها.
    اقرأ قبل أن تكتب
    وابحث قبل أن تسأل
    واسأل لكي يستفيد الآخرون من سؤالك

  2. #2

    افتراضي



    رائع أبو محمود أيها المربي الفاضل ... بانتظار كيفية تعويدهم على الادخار...
    "إنني على إستعدادٍ لمخالفةِ خصومي في الرأي لآخرِ نفسٍ في حياتي ، ولكنني – بنفسِ القدرِ – على إستعدادٍ لفقدِ حياتي من أجل حريتهم في التعبيرِ عن آرائهم" (فولتير)

  3. #3
    مشرف عام الصورة الرمزية Caribbean Dream
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    crucified in her heart
    المشاركات
    19,335

    افتراضي



    رائع غرس روح المسؤولية في طفلتك بصورة متزنة ومدروسة.
    لكل عصر حرب طروادته الخاصّة

  4. #4

    افتراضي



    جميل اسلوبك ..ومثل ما قلت لازم يكون الطفل من اصل عارف قيمه المال والادخار

    فيه اسلوب مماثل اتبعه مع ابناء اخي تقريبا الي بعدهم ما يعرفوا المال... وهو ان تحرمهم من شي يحبونه او تعويضهم بشي يتوقون إليه ...مثل رسوم توم وجيري او الحلاوه..الخ

    ننتظر تجربتك في غرس مفهوم الادخار مع طفلتك
    يا قلب اتعبت روحا تسير خلفك ... بأي ذنب !!

    آلمتها حين تمضي مغمض العينين .. لا تدري أين الصواب
    همك ارضاء ذاتك .. همك اشباع رغباتك
    لِمَ يا قلب لا تدرك وجود رب البرايا .. لِمَ يا قلب تغمض جفنيك ولم ترضي الإله
    كيف ستهدأ جفونك .. كيف سيعلو نبضك ويخبو
    أيا قلب .. أحبك فأنت وجودي .. وروحي بداخلي تسري
    هلا تعاهدنا العودة .. هلا أبهجنا السكون بسجدة قلب
    هلا أرحنا النبض حين الصحوة والمنام .. لنمضي معا
    فنحن سنرضي الإله .. فنحن سنرضى الإله

    هنا

 

 

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •